منتديات الرحيق المختوم السلفية

منتديات إسلامية سنية لنشر منهج السلف الصالح تحت إشراف د/ طلعت زهران
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الكاشفةالفاضحة في هتك أستار القطبيين الجدد ( مدرسة الاسكندرية أنموذجا )
الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:47 pm من طرف أبو عمر عادل

» نصيحة وبيان للأخوة السلفيين في مصر وغيرها
الجمعة ديسمبر 18, 2009 9:29 am من طرف محمد ابوزيد

» آداب استخدام الإنترنت(فتوى للدكتور طلعت زهران حفظه الله)
الجمعة ديسمبر 18, 2009 7:28 am من طرف محمد ابوزيد

» المنظومة البيقونية سؤال وجواب نقلا من كتاب الأسئلة السنية على المنظومة البيقونية لأم الليث
الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:43 pm من طرف ابوالعلاء

» -------------------------------------------من طوام ياسر برهامي: اتهامه وتعريضه بهيئة كبار العلماءبالسعودية-------------------------------------
الأربعاء ديسمبر 16, 2009 7:23 am من طرف أبو عمر عادل

» حكم شيخ الإسلام على ( أحاديث ) أشتهرت على ألسنة ( القصاصة ) !
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 1:03 pm من طرف محمد عوض الله

» وسائل الثبات ج1
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 12:47 pm من طرف محمد عوض الله

» كيف تكون عالما في ثلاث دقائق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 12:40 pm من طرف محمد عوض الله

» أقوال علماء السنة في جماعة التبليغ ـ الحلقة الأولى
السبت ديسمبر 12, 2009 5:01 pm من طرف ابوالعلاء

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 كلمة للعلامة الألباني عن الخوارج في شرح حديث " بايعنا الرسول ... "

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr.abdallah

avatar

عدد المساهمات : 4
نقاط : 8
تاريخ التسجيل : 16/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: كلمة للعلامة الألباني عن الخوارج في شرح حديث " بايعنا الرسول ... "   الإثنين أغسطس 17, 2009 1:03 am

حديث رقم 3418 ، ص 1237- :-
( بايعنا رسول الله صلى الله عليه وسلم على السمع والطاعة في العسر واليسر ، والمنشط والمكره
وعلى أثرة علينا ، وعلى أن لا ننازع الامر أهله , ( الا ان تروا كفرا بواحا ، عندكم من الله فيه برهان )
وعلى ان نقول الحق أينما كنا ، لا نخاف في الله لومة لائم .
قال الشيخ : هو من حديث عبادة بن الصامت رضي الله عنه وله عنه طريقان ، ثم شرع الشيخ في بيان ذلك ،حتى قال : ثم ان في هذاالحديث فوائد ومسائل فقهية كثيرة، تكلم عليها العلماء في شروحهم ، وبخاصة منهم الحافظ ابن حجر في " فتح الباري "
والذي يهمني منها هنا : ان فيها ردا صريحا على الخوارج الذين خرجوا على امير المؤمنين علي بن ابي طالب رضي الله عنه ، فإنهم يعلمون دون شك او ريب انه لم يروا منه " كفرا بواحا " ومع ذلك استحلوا قتاله وسفك دمه هو ومن معه من الصحابة والتابعين ، فاضطر رضي الله عنه لقتالهم واستئصال شأفتهم فلم ينج منهم الا القليل ، ثم غدروا به رضي الله عنه كما هو معروف في التاريخ والمقصود انهم سنوا في الاسلام سنة سيئة وجعلوا الخروج على حكام المسلمين دينا على مر الزمان والايام ،رغم تحذير النبي صلى الله عليه وسلم منهم في احاديث كثيرة ، منها قوله صلى الله عليه وسلم " الخوارج كلاب أهل النار " ، ورغم انهم لم يروا كفرا بواحا منهم ، وانما ما دون ذلك من ظلم وفجور وفسق .
واليوم - والتاريخ يعيد نفسه كما يقولون - فقد نبتت نابتة من الشباب المسلم ، لم يتفقهوا في الدين الا قليلا ، ورأوا ان الحكام لا يحكمون بما أنزل الله الا قليلا ، فرأوا الخروج عليهمدون أن يستشيروا أهل العلم والفقه والحكمة منهم ، بل ركبوا رؤ وسهم ، واثاروا فتنة عمياء وسفكوا الدماء في مصر وسوريا والجزائر ، وقبل ذلك فتنة الحرم المكي ، فخالفوا بذلك هذا الحديث الصحيح الذي جرى عليه عمل المسلمين سلفا وخلفا الا الخوارج .
ولما كان يغلب على الظن ان في أولئك الشباب من هو مخلص يبتغي وجه الله ولكنه شبه له الامر او غرر به فأنا اريد ان أوجه اليهم نصيحة وتذكرة ، يتعرفون بها خطأهم ، ولعلهم يهتدون .
فأقول : من المعلوم ان ما امر به المسلم من الاحكام منوط بالاستطاعة حتى ما كان من اركان الاسلام ، قال تعالى " ولله على الناس حج البيت من استطاع اليه سبيلا " وهذا من الوضوح بمكان فلا يحتاج الى تفصيل ، والذي يحتاج الى تفصيل ، إنما التذكير بحقيقتين اثنتين :
الاولى : أن قتال اعداء الله - من اي نوع كان - يتطلب تربية النفس على الخضوع لاحكام الله واتباعها ، كما قال صلى الله عليه وسلم " المجاهد من جاهد نفسه في طاعة الله "
والاخرى : أن ذلك يتطلب الاعدادالمادي والسلاح الحربي ، الذي ينكأ أعداء الله ، فإن الله أمر المؤمنين فقال : " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم " والاخلال بذلك مع الاستطاعة انما هو من صفات المنافقين ولذلك قال الله فيهم رب العالمين " ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة "
وأنا أعتقد جازما ان هذا الاعداد المادي لا يستطيع اليوم القيام به جماعة من المؤمنين دون علم من حكامهم - كما هو معلوم - وعليه ، فقتال اعداء الله من جماعة سابق لاوانه كما كان الامر في العهد المكي ولذلك لم يؤمروا به الا في العهد المدني ، وهذا هو مقتضى النص الرباني " لا يكلف الله نفسا الا وسعها "
وعليه فاني أنصح الشباب المتحمس للجهاد والمخلص حقا لرب العباد : أن يلتفتوا لاصلاح الداخل وتأجيل الاهتمام بالخارج الذ لا حيلة فيه وهذا يتطلب عملا دؤوبا وزمنا طويلا لتحقيق ما أسميته ب(التصفية والتربية )فإن القيام بهذا لا ينهض به الا جماعة من العلماء الاصفياء ، والمربين الاتقياء ، فما أقلهم في هذا الزمان ، وبخاصة في الجماعات التي تخرج على الحكام !
وقد ينكر بعضهم ضرورة هذه التصفية كما هو واقع بعض الاحزاب الاسلامية ، وقد يزعم بعضهم أنه قد انتهى دورها ، فانحرفوا الى العمل السياسي او الجهاد واعرضوا عن الاهتمام بالتصفية والتربية وكلهم واهمون في ذلك ، فكم من مخالفات شرعية تقع منهم جميعا بسبب الاخلال بواجب التصفية ،وركونهم الى التقليد والتلفيق ، الذي به يستحلون كثيرا مما حرم الله !
وهذا هو المثال : الخروج على الحكام ، ولو لم يصدر منهم الكفر البواح .
وختاما أقول : نحن لا ننكر أن يكون هناك بعض الحكام يجب الخروج عليهم ، كذاك الذي أنكر شرعية صيام رمضان والاضاحي في عيد الاضحى ، وغير ذلك مما هو معلوم من الدين بالضرورة ، فهؤلاء يجب قتالهم بنص الحديث ، ولكن بشرط الاستطاعة كما تقدم .
لكن مجاهدة اليهود المحتلين للارض المقدسة والسافكين لدماء المسلمين أوجب من قتال مثل ذاك الحاكم من وجوه كثيرة ، لا مجال الان لبيانها ، من أهمها أن جند ذاك الحاكم من إخواننا المسلمين ،وقد يكون جمهورهم - او على الاقل الكثير منهم -عنه غير راضين ، فلماذا لا يجاهد هؤلاء الشباب المتحمس اليهود ، بدل مجاهدتهم لبعض الحكام ؟ ! أظن أن جوابهم عدم الاستطاعة بالمعنى المشروح سابقا ، والجواب هو جوابنا ،
والواقع يؤكد ذلك بدليل أن خروجهم - مع تعذر امكانه- لم يثمر شيئا سوى سفك الدماء سدى !
والمثال مع الاسف الشديد - لا يزال ماثلا في الجزائر ، فهل من مذكر ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin
لمدير العام الأول
لمدير العام الأول


عدد المساهمات : 10
نقاط : 3027
تاريخ التسجيل : 15/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: كلمة للعلامة الألباني عن الخوارج في شرح حديث " بايعنا الرسول ... "   الثلاثاء سبتمبر 01, 2009 6:09 pm

جزاكم الله خيرا على هذة الكلمة الطيبة ونرجوا مراجعة خطبة الشيخ طلعت زهران في الحديث عن أحداث غزة واسمها أحداث غزة عظة وعبرة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://rahekmon.ahlamontada.com
 
كلمة للعلامة الألباني عن الخوارج في شرح حديث " بايعنا الرسول ... "
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» نبذة عن حياه "زياد الرحباني"
» حول النظرية النسبية: الخلفيات الإبستمو –علمية"الجزء الثاني"
» من روايات نجيب محفوظ " اللص والكلاب"
» مكتبة صور رهيبة لجولييت السينما المصرية "إيمان العاصى"
» فيلم دعوة علي العشاء مع يسوع " مشاهده مباشرة "

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحيق المختوم السلفية :: الرد على المبتدعة :: الرد على الجماعة السلفية الإسكندرانية-
انتقل الى: