منتديات الرحيق المختوم السلفية

منتديات إسلامية سنية لنشر منهج السلف الصالح تحت إشراف د/ طلعت زهران
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» الكاشفةالفاضحة في هتك أستار القطبيين الجدد ( مدرسة الاسكندرية أنموذجا )
الإثنين أكتوبر 17, 2011 7:47 pm من طرف أبو عمر عادل

» نصيحة وبيان للأخوة السلفيين في مصر وغيرها
الجمعة ديسمبر 18, 2009 9:29 am من طرف محمد ابوزيد

» آداب استخدام الإنترنت(فتوى للدكتور طلعت زهران حفظه الله)
الجمعة ديسمبر 18, 2009 7:28 am من طرف محمد ابوزيد

» المنظومة البيقونية سؤال وجواب نقلا من كتاب الأسئلة السنية على المنظومة البيقونية لأم الليث
الأربعاء ديسمبر 16, 2009 1:43 pm من طرف ابوالعلاء

» -------------------------------------------من طوام ياسر برهامي: اتهامه وتعريضه بهيئة كبار العلماءبالسعودية-------------------------------------
الأربعاء ديسمبر 16, 2009 7:23 am من طرف أبو عمر عادل

» حكم شيخ الإسلام على ( أحاديث ) أشتهرت على ألسنة ( القصاصة ) !
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 1:03 pm من طرف محمد عوض الله

» وسائل الثبات ج1
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 12:47 pm من طرف محمد عوض الله

» كيف تكون عالما في ثلاث دقائق؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الثلاثاء ديسمبر 15, 2009 12:40 pm من طرف محمد عوض الله

» أقوال علماء السنة في جماعة التبليغ ـ الحلقة الأولى
السبت ديسمبر 12, 2009 5:01 pm من طرف ابوالعلاء

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث

شاطر | 
 

 البدعة الخروج - الثورة - للعلامة صالح بن فوزان الفوزان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mr.abdallah

avatar

عدد المساهمات : 4
نقاط : 8
تاريخ التسجيل : 16/08/2009
العمر : 23

مُساهمةموضوع: البدعة الخروج - الثورة - للعلامة صالح بن فوزان الفوزان   الإثنين أغسطس 17, 2009 12:53 am

أنا نقلت لكم هذا الموضوع للشيخ الفوزان ... ولم يذكر في عنوانه لفظ ( ثورة ) ولكنني أحببت أن أوضح للإخوة أن الثورة هي الخروج على ولي الأمر ... وأن الثائرون والمعارضون والدهماء هم الخوارج .- كلامي انتهى - .......

بسم الرحمن الرحيم

الحمد لله وصلى الله على نبينا محمد وعلى أله وأصحابه أجمعين ،،،، وبعد
فهذا كلام نفيس للشيخ صالح الفوزان حفظه الله تعالى عن بدعة الخوارج وكان هذا الكلام في معرض كلامه حفظه الله في كتاب :
)) فضل الإسلام للشيخ محمد بن عبدالوهاب رحمه الله تعالى باب ما جاء أن البدعة أشد من الكبائر))

قال فضيلته :
ومن البدع بدعة الخوارج :
والخوارج : هم الذين يخرجون على ولاة أمور المسلمين يخلعون السمع والطاعة ، ويخرجون عليهم بالسيف هؤلاء هم الخوارج .
قد أمر الرسول صلى الله عليه وسلم بقتلهم لكف شرهم والقضاء على بدعتهم لأن السنة والشريعة هي السمع والطاعة لولاة أمور المسلمين .
لما يترتب على ذلك من :
1- المصالح العظيمة
2- واجتماع الكلمة
3- وحقن الدماء
4- والحكم بالشرعية
5- وإقامة الحدود
6- والجهاد في سبيل الله وغير ذلك من المصالح العظيمة

فإذا انتقض الأمر ضاعت هذه المصالح وانتشرت الفوضى وسفكت الدماء ونهبت الأموال وانتهكت الأعراض وعطلت الحدود إلى غير ذلك من الأمور .
فالاجتماع والسمع والطاعة هذا أمر فرض على المسلمين لأجل قيام مصالح الدنيا ومصالح الدين بالسمع والطاعة والجماعة .
أم من خرج عن هذا فإنه ابتدع في دين الله ما ليس منه وإن كانوا يظنون أنهم ينكرون المنكر وأنهم يجاهدون في سبيل الله .
فإنهم في الحقيقة مبتدعة وخارجون عن شرع الله عز وجل .
والذي ارتكبوه من المنكر أشد من المنكر الذي يزعمون أن ولي الأمر فعله ، أو أنه فعله بالفعل، فالخروج عليه أشد مفسدة .
فيجب السمع والطاعة .
وأول بذرة الخوارج في عهد النبي صلى الله عليه وسلم، حينما قال ذو الخويصرة لرسول صلى الله عليه وسلم اعدل إنك لم تعدل.
فقال الرسول صلى الله عليه وسلم : ويلك من بعدل إذا لم أعدل .
فلما ذهب الرجل قال الرسول صلى الله عليه وسلم : يخرج من ‏ضئضئ هذا قوم تحقرون صلاتكم إلى صلاتهم وعبادتكم على عبادتهم يمرقون من الدين كما يمرق السهم من الرمية ، فأينما لقيتموهم فاقتلوهم لان أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد .

عاد الأمة المعروفة من قوم هود ، قتلهم الله شر قتلة ، بأن سلط عليهم الريح العقيم تنزع الناس كأنهم أعجاز نخل منقعر .
تنزع الناس تحملهم من الأرض إلى عنان السماء ثم تنكسهم على رؤوسهم تدق أعناقهم ولكبر أجسامهم كأنهم أعجاز نخل لأن عندهم أجسام كبيرة وطويلة.
فأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بإيقاع العقوبة على الخوارج كعقوبة قوم عاد
لشرهم وفسادهم بسبب مذهبهم وخروجهم.
فهم فئة ضالة فيها خطر على الأمة ، وليس الخطر على ولاة الأمور فقط بل الخطر على الأمة عموماً
فلذلك يجب على ولي أمر المسلمين والمسلمين معه أن يقتلوهم لكف شرهم .

ولذلك قاتلهم أمير المؤمنين علي رضي الله عنه وقتل منهم مقتلة عظيمة في النهروان ، نصره الله عليهم وخضد شوكتهم ومازال ولاة المسلمين يقاتلونهم كل ما خرج منهم طائفة .
وفي الحديث كلما ظهر منهم قرن قطع . والحمد لله .
فهم فئة خطيرة على المسلمين .
ومذهبهم :
أنهم يرون خلع السمع والطاعة والخروج على ولي أمر المسلمين بالسلاح وتكفير ولي الأمر وتكفير المسلمين ويستحلون دمائهم .
وفي الحديث أنهم يقتلون أهل الإيمان ويدعون أهل الأوثان .
هذا تاريخ الخوارج ما ذكر أنهم قاتلوا الكفار أبداً وإنما يقاتلون المسلمين ويستحلون دمائهم
نسأل الله العافية

وحتى تكمل فائدة الموضوع ألحقنا بهذا الموضوع بعض الأسئلة التي تدور حول الموضوع نفسه .

سؤال :
هل كل من خرج على الإمام يسمى خارجياً أم أنه لا بد من اعتقاده للمسائل التي يقول بها الخوارج كتكفير صاحب الكبيرة والخلود في النار وغير ذلك ؟

الجواب:
الخوارج لهم صفات منها الخروج على ولي الأمر ومنها تكفير صاحب الكبيرة وهذا هو الأصل وهم ما خرجوا على ولي الأمر إلا لأنهم يكفرونه بارتكاب الكبائر التي دون الشرك.
1- ويتفرع على هذا خروجهم على ولي الأمر .
2- ويتفرع على هذا استحلالهم دماء المسلمين
كله مترتب على أنهم يكفرون بالكبيرة. وهذا هو مذهبهم وسبب ظلالهم التكفير بالكبيرة
ومن اتصف بخصلة من خصالهم فهو منهم .
1- الذي يخرج على ولي الأمر هذا من الخوارج.
2- الذي يكفر بالكبيرة هذا من الخوارج.
3- الذي يستحل دماء المسلمين هذا من الخوارج.
4- الذي يجمع بين الأمور الثلاثة هذا أشد الخوارج .
نسأل الله العافية

سؤال :
هل يكون من معاني الخروج ، الخروج بالكلام ، واعتقاد القلب من غير حمل للسلاح أو إظهار لما يعتقده من مسائل الخوارج .
جواب :
من ارتكب خصلة من خصال الخوارج فهو منهم
ولو لم يتكلم إذا رأى أن الخوارج على صواب وهم على حق صار حكمه حكمهم .
ولكن لا يعلم هذا إلا الله عز وجل ، ونحن ليس لنا إلا الظاهر
فقد يكون من الخوارج ونحن لا ندري لأنه يعتقد هذا ويراه .
ويكون من الخوارج إذا تكلم بكلامهم وكفر المسلمين وتكلم بهذا وظهره
واشد من ذلك إذا حمل السلاح فهو من الخوارج .

المصدر : الدروس الصيفية لفضيلة الشيخ صالح الفوزان حفظه الله – مدينة الطائف 1425 هـ

__________ كلام الشيخ انتهى ___________________

توضيح :-
الخوارج :-
* من كفر الحاكم ثم خرج عليه يسمى خوارج .
* من كفر الحاكم ولم يخرج عليه يسمى خوارج قاعدة .

الخارجون :-
* من خرج على الحاكم بدون تكفيره فهو يسمى خارجون .
* من سب الحاكم ولم يكفره يسمى خارجون قاعدة .

وفد تم التفريق بين الخوارج والخارجون حتى لا يتم الخلط بين الخوارج الذين كفروا الإمام علي رضي الله عنه وبين الصحابة الكرام الذي اختلفوا مع الإمام علي رضي الله عنهم أجمعين .

وشكرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عبد التواب
عضو جديد
عضو جديد


عدد المساهمات : 18
نقاط : 50
تاريخ التسجيل : 27/08/2009
العمر : 27
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: رد: البدعة الخروج - الثورة - للعلامة صالح بن فوزان الفوزان   الجمعة سبتمبر 11, 2009 10:12 am

جزا الله الشيخ خير الجزاء وبارك له الله في علمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
البدعة الخروج - الثورة - للعلامة صالح بن فوزان الفوزان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الرحيق المختوم السلفية :: الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر :: تحذير من بدعة-
انتقل الى: